Make your own free website on Tripod.com

EMERGENCY POISONING

السموم الوقايه والعلاج

المحتــويــــات

* التسمم بالرصاص :- أعراضه ومصادره والوقايه منه

 

 

 

الرصــــاص

الرصاص أحد الفلزات ألثقيلة التي يفرزها الجسم البشري وتتراكم فيه ببطء ، ثم لا تلبث له أعراضا مرضية تتراوح شدتها بين البسيط والحاد . إن التسمم بالرصاص أصبح مشكله حقيقية في بعض دول العالم خاصة الصناعيه منها ، فالهواء الملوث بعادم السيارات أو دخان المصانع مليء بهذا المعدن كما أن شبكات المياه المصنوعه من هذا المعدن تتآكل مع مرور الزمن فتحمل المياه لنا هذة المادة السامه داخل أجسادنا دون أن نشعر .

ومن ناحيه أخرى يدخل الرصاص في صناعة بعض أنواع مستحظرات التجميل مثل كحل العيون التسمم بالرصاص ويمكن أن يدخل الرصاص الى الجسم بعدة طرق منها : التربة ، المبيدات الحشرية ، الدهانات كما يمكن أن يدخل عن طريق تناول الأكل والشرب أو حتى الهواء مما يتسبب في حدوث آثار سلبيه على الجسم .والأطفال هم أكثر عرضه للتسمم بالرصاص وخاصه الأطفال تحت سن السادسه

أعراض التسمم البطيء : الصداع - المغص - نقص الذكاء - العزله والأنطواء

أعراض التسمم الحاد : القيء - التشنج - فقدان الوعي - الوفاة

مصادر التسمم بالرصاص :-

* مياه الشرب

يصل الرصاص الى مياه الشرب من مواسير المياه المصنوعه من الرصاص ، ومع مرور السنين تبدأ هذه المواسير بالتآكل مذيبه هذا المعدن في مياه الشرب ، ويعد هذا المصدر من أشد المصادر الضارة بالجسم لتأثيره المباشر على الكلى التي قد تصاب بالفشل نتيجة تسممها بمادة الرصاص ، كما أن التأثير السام قد يصل الى الجهاز العصبي من جراء تناول هذا النوع من مياه الشرب .

* الهواء

يلوث الهواء بمادة الرصاص من خلال غبار عوادم السيارات أو دخان المصانع ، ويعتبر هذا المصدر معضلة حقيقية لسكان المناطق الصناعيه أو المدن الكبرى التي تمخر شوارعها قوافل السيارات مطلقه في أجوائها هذا السم الخفي . ويتسلل الرصاص الى الجهاز التنفسي ومنه الى الدم بنسبة تصل الى 50 % من الهواء المستنشق ، فيسبب حساسية الصدر خاصة عند الأطفال كما يسبب عدة أعراض مرضية أثناء تراكمه البطيء داخل أعضاء الجسم المختلفة

* الكحل

يعتبر كحل العين مصدرا هاما من مصادر التلوث بالرصاص ، ففي دراسة تحليلية لمكونات بعض أنواع الكحل الموجودة في الأسواق وجد أن نسبة أملاح الرصاص عالية جدا ( تصل في بعض أنواعه الى 84 % ) ، وتكمن مشكلة الكحل في أن الكثير من الناس يستعملونه بشكل يومي مما قد يؤدي الى تسربه في الجسم ببطء مسببا اعتلال الأعصاب أو خلالا في الذاكرة ، أما الأطفال فهم أشد عرضة للتسمم بالرصاص ، حيث أدت بعض حالات التسمم الى حدوث وفاة .

الوقايــــــــــة :-

* إختيار النوعية الآمنة من المواسير عند إنشاء شبكات المياه أو النظم التقنية المختلفه .

* تهوية البيت تهوية صحيحه بوضع مراوح شفط لسحب الهواء الى الخارج ، كما يقترح فتح شبابيك المنزل لتهويته من فترة وأخرى .

* ينصح بعدم إستعمال الكحل للأطفال خاصة حديثي الولادة ، كما ينصح بأستخدام أنواع الكحل الجيدة والأبتعاد عن المصنعه بشكل بدائي داخل المنازل حيث لوحظ ارتفاع نسبة أملاح الرصاص فيها ، كما يراعى وضع الكحل عند حافة الجفن وليس داخله .

* غسل اليدين قبل تناول الطعام وبعد اللعب حيث أن التسمم يمكن أن يحدث عن طريق الأكل أو من ملامسة الأسطح والجدران المدهونة بدهانات تحتوي على الرصاص .

* غسل الخضار والفواكه لأن أملاح الرصاص يمكن ان يلتصق بها من التربه .

* ينصح بتناول ثلاث وجبات يوميا حيث أن المعدة تمتص الرصاص بشكل أكبر عندما تكون خاويه ، كما أن أكل الخضار والأغذية التي تحتوي على الحديد والكالسيوم ( مثل : الخضار ، منتجات الألبان ، اللحوم قليلة الدهن ) يحمي من التسمم بالرصاص ، كما ينصح بتجنب الأطعمة المليئة بالدهون حيث أنها تزيد من امتصاص الرصاص .

* خلع الأحذية قبل الدخول للمنزل يحمي المنزل من التلوث بالرصاص الملتصق بها .

المراجع :

* نشرة الصيدلي العدد رجب 1420 هـ

* موقع التسمم بالرصاص

BACK * العوده

خدمات عامة مواقع صيدلية النشرة الصيدلية السموم وعلاجها إرشادات المرضى الرعاية الصيدلية